الأخبار

الحلوى السعودية الفريدة.. ما هو المقشوش؟

يميع عند أول قضمة، وتستطيبه مستقبلات الطعام، وتضمه إلى قوائم الغذاء اللذيذة، طبق مستطاب من المائدة السعودية الشهية، هو “المقشوش” الذي أعلنت هيئة فنون الطهي عن اعتماده كحلوى وطنية سعودية، بجانب اعتماد “الجريش” طبقاً وطنياً سعودياً، وذلك ضمن مبادرة روايات الأطباق الوطنية وأطباق المناطق، ولخصوصية الطبقين وتميزهما وقيمتهما الرمزية، اختارتهما هيئة فنون الطهي لتعزيز حضورهما والتعريف بهما إقليمياً ودولياً.

ما هو المقشوش؟ويعد “المقشوش” من الأطباق المنتشرة في السعودية، ويؤكل خصوصاً في فترة الشتاء أثناء برودة الجو وانحدار الأمطار، وأصبح رفيقاً لا يستغنى عنه في مثل هذه الأجواء، كما كان له ذكر تاريخي خلال فترة “1238 – 1309هـ/ 1823 – 1891م”؛ ووصف حينذاك بأنه من الأطعمة التقليدية المحببة في وسط الجزيرة العربية.

المقشوش يأتي على شكل أرغفة صغيرة من دقيق الحنطة، ويضاف إليه السمن والعسل، أو الدبس وأحياناً السكر، كما يطهى على الصاج أو الفرن، ويصاحبه القهوة أو الشاي.

أكلات وطنيةوذات الوضع أيضاً مع الجريش، الأكلة التي راجت بوصفها أكلة شعبية، وهو يحضر في المناسبات والعزائم والولائم، ويسمى أيضاً “سيد الأطباق”، وجاء ذكره بكتب التراث العربي، إذ كانت السيدات قديماً يتولين طحن القمح يدويًا أو باستخدام الرحى (المجرشة).

ويعد المقشوش والجريش من الأكلات الوطنية السعودية التي يهتم بوجودها السعوديون على موائدهم، وأخذت هيئة فنون الطهي بعين الاعتبار المعايير الدقيقة للطبقين، وتضمنت مستوى حضور الطبق في التراث والثقافة، واتّسامه بالطابع المحلي، وفرصه الاقتصادية، وحصريته، وسهولة تحضيره، واتساع انتشاره الجغرافي، وارتفاع جاذبيته المحلية.

يذكر أن هيئة فنون الطهي ستكمل من خلال مبادرة “روايات الأطباق الوطنية وأطباق المناطق” دراسة الأطباق الخاصة بكل منطقة من مناطق السعودية، وذلك بالتنسيق مع إمارات المناطق والمختصين، بهدف اختيار طبق وطني واحد لكل منطقة يعبّر عن هويها وتراثها وثقافتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى