الأخبار

الخريف للعربية: نفاوض أكبر شركات الأدوية العالمية لبناء قدرات في السعودية

قال وزير الصناعة بندر الخريف، إن السعودية تفاوض أكبر شركات الأدوية العالمية لبناء قدرات في المملكة.

وأضاف الخريف في مقابلة خاصة مع قناة “العربية”، على هامش فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي في “دافوس”، إنه سيتم إعطاء محفزات لأكبر شركات الأدوية للاستثمار في السعودية.

وفي سياق متصل، كشف أن الاستثمارات في قطاع التعدين بلغت 32 مليار دولار في 2022.

وفيما يتعلق بتصنيع السيارات الكهربائية في المملكة قال إن شركة لوسيد ستصدر 80% من إنتاجها في المملكة إلى الخارج.

ووفقا للخريف فإن المملكة ستصبح محطة عالمية تسد الفجوات في سلاسل الإمداد.

وأضاف أن السعودية تشارك في منتدى دافوس الذي يعد مكانا مهما للالتقاء بكبرى الشركات العالمية، موضحا أن العالم اليوم يواجه تحديات كبيرة لإيجاد الأماكن الأنسب للقدرات الصناعية.

وأوضح الخريف أن العالم يواجه أيضا تحديات حول توفير المعادن المطلوبة للمستقبل سواء لاستخدامات في التقنية أو الطاقة النظيفة وسط توجهات العالم للكربون الصفري.

وأشار إلى أن مشاركة القطاع الصناعي في المملكة في منتدى دافوس ستكون فرصة جيدة للالتقاء بالشركات الاستثمارية المحتملة.

وذكر الخريف أن استراتيجية المملكة طموحة تهدف إلى نقل السعودية من الوضع الصناعي القائم اليوم والذي يتركز في مجموعة معينة من المنتجات أهمها البتروكيماويات إلى مرحلة تنويع القاعدة الصناعية.

وقال وزير الصناعة إن الاستراتيجية عبارة عن خليط من مستهدفات كبيرة تتعلق بمساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي تصل إلى 900 مليار ريال، بالإضافة إلى مضاعفة الصادرات الصناعية إلى 3 أضعاف، وجلب استثمارات بواقع تريليون ريال.

وأشار إلى ضرورة استغلال الثروات الطبيعية بما يحقق قيمة مضافة سواء في قطاع البتروكيماويات والكيماويات المتخصصة أو في قطاع المعادن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى