الأخبار

أول امرأة ستتوج في الحفل الختامي لمهرجان الإبل.. ماذا قالت؟

في النسخة السابعة من مهرجان مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، تغير مسمى الشوط النسائي إلى شوط الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، إضافة الى أن الفائزة ستستلم جائزتها من راعي الحفل الختامي، مما أضفى على الشوط بريقاً مختلفاً اقتضى التنافسية في وسط أجواء ثقافية خلابة، ووهب له قيمة تعكس اهتمام فئات المجتمع بالموروث.

وفي المهرجان الذي اختتم مؤخراً تمكنت “نورة المهيدب” من الفوز بهذا الشوط، وقالت في تصريحها لـ “العربية.نت”: “يكتنفني شعور جميل جداً، والسعادة تغمرني بوصفي أول امرأة سعودية ستنال شرف التتويج من راعي المهرجان في هذا المهرجان”.

وأوضحت بأن أعظم حافز ودافع لها للفوز، هو تسمية الشوط النسائي باسم الأميرة نورة، إذ اعتبرته تقديراً لمكانة المرأة وتخليداً لدور الأميرة التي كانت السيدة الأولى وأوكلت إليها المهام والوظائف، إلى جانب أنها المستشار والصديق المؤتمن لأخيها المؤسس عبدالعزيز، وتعزوى بها حيث كان يردد “وأنا اخو نورة”.

وكشفت المهيدب بأن علاقتها مع الإبل كانت لا تتعدى المنافسة والتجارة فقط، إلى أن تحولت إلى هواية ومحبة، أما عائلتها واهتمامهم بالإبل يعد اهتماما قديما معبرة عن بهجتها نظراً لاعتنائها بالأبل، وترى أنها خُصت بمزايا وصفات انفردت بها عن سائر المخلوقات، ويكفيها تشريفاً بأنها ذُكرت في سبع مواضع من القرءان الكريم.

وذكرت في حديثها: “شاركت في العام الماضي ولكن لم تكن الاستعدادات على أتمها، وفضلت المشاركة مجدداً، وفي هذه النسخة تجهزنا على أكمل وتوجت المشاركة بالفوز”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى