الأخبار

“السعودية للكهرباء” للعربية: 64 مليار ريال حجم النفقات الرأسمالية للشركة في 2023

قال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء، خالد القنون، إن المملكة تشهد نمو اقتصادي قوي رغم الأزمات التي يمر بها العالم، لافتا إلى أن قطاع الطاقة في المملكة “واعد”.

وأضاف القنون في مقابلة مع “العربية” على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي “دافوس”، اليوم الأربعاء، أن البيئة الاستثمارية في السعودية “محفزة” في ظل توافر محفزات ورؤية واضحة.

وأشار القنون إلى استراتيجية “السعودية للكهرباء” التي تم إطلاقها في عام 2020 والتي ساهمت في تمكين الشركة من الاستثمار وإطلاق مشاريع جديدة.

وأوضح أن الشركة تعمل على ضمان إمدادات الطاقة، وتحقيق حلول الاستدامة باستمرار.

وأفاد القنون، بأن مشاريع “السعودية للكهرباء” تتضمن بناء أنظمة وخطوط النقل ومراكز التحكم، وكذلك تحديث شبكات التوزيع.

وتابع: “الشركة أطلقت مشاريع العام الماضي وسيستمر العمل عليها إلى عام 2030 لتحقيق الرؤية التي تتضمن توليد خليط الطاقة بنسبة 50% من الغاز، و50% من خلال الطاقة المتجددة”.

وقال القنون، إن الشركة تتبني برنامج طموح للطاقة المتجددة بالتزامن مع تحديث شبكات النقل بحيث تستوعب هذه الطاقات، بالإضافة إلى إنشاء خطوط جديدة تقدر استثماراتها بحلول 2030 بقيمة 70 مليار ريال فقط للطاقة المتجددة.

وكشف أن حجم استثمارات السعودية تبلغ 400-500 مليار ريال حتى عام 2030 لتحديث شبكات توزيع الكهرباء وتسهيل كل الممكنات اللازمة.

ولفت إلى أن هناك استثمارات في توليد الكهرباء، واستثمارات في الطاقة المتجددة، موضحا أن الجزء الذي يخص “السعودية للكهرباء” سيكون في خطوط النقل وشبكات التوزيع.

وأضاف أن النفقات الرأسمالية للشركة تبلغ 64 مليار ريال للعام الحالي، قياسا على 45 مليار ريال في عام 2022، وهي ضمن الـ500 مليار ريال المرصودة بنهاية 2030.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى