الأخبار

المعتمرون ينعشون أسواق الهدايا بمكة.. وهذه الأكثر طلباً

سجلت محلات بيع هدايا المعتمرين في مكة المكرمة، نشاطاً ملحوظاً نظراً لتوافد أعداد كبيرة من المعتمرين من خارج السعودية، في الوقت الذي يحرص فيه المعتمرون على اقتناء الهدايا من أسواق مكة بكافة أنواعها، تسجيلاً لذكرى أدائهم لمناسك العمرة، ولإهدائهم ذويهم وأصدقائهم شيئاً من هذه المدينة.

وتحمل هدية المعتمر أو المعتمرة في مضمونها الكثير، بخلاف قيمتها بوصفها تأتي من مكة، “العربية.نت” جالت في أسواق هدايا المعتمرين في مكة المكرمة، ورصدت بالصور الانتعاش الكبير الذي تشهده هذه المحلات، وتهافت المعتمرين على شراء الهدايا.

الهدايا في مكة

وفي هذا السياق، توقع عضو اللجنة الوطنية للحج والعمرة، عضو الجمعية السعودية للسفر والسياحة والزيارة هاني العميري، انتعاش محلات بيع هدايا المعتمرين في مكة المكرمة بنحو 85 في المائة.

وقال خلال حديثه لـ”العربية.نت”: حجم إنفاق المعتمرين على الهدايا خلال الثلاثة الأشهر الماضية في أسواق مكة المكرمة سجل ازدهاراً كبيراً في المبيعات، ويحرص المعتمرون من داخل السعودية وخارجها خلال أدائهم مناسك العمرة على اقتناء الهدايا من أسواق مكة، فالمحلات التجارية في المنطقة المركزية والقريبة من الحرم المكي الشريف والعزيزية، شهدت انتعاشاً كبيراً خاصة بعد فترة شبه ركود خلال العامين الماضيين.

جانب من هدايا مكة

وأشار إلى أنه تتضمن هدايا المعتمرين مجسمات الكعبة المشرفة والسبح وألعاب الأطفال والعطورات والأقمشة والساعات والأجهزة الإلكترونية والكهربائية وغيرها من الهدايا، وستزخر محلات هدايا المعتمرين خلال الفترة القليلة القادمة بمنتجات “صنع في مكة” ليتم عرضها أمام الزوار والمعتمرين.

وأضاف: تشهد مكة المكرمة هذه الفترة أعدادا كبيرة من المعتمرين من مختلف أنحاء العالم، وهناك نحو 350 شركة ومؤسسة عمرة تقدم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن منذ وصولهم وحتى مغادرتهم إلى أوطانهم بعد أداء مناسك العمرة والزيارة، بكل يسر وسهولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى