الأخبار

القويز: السوق المالية السعودية قدمت تمويلا بـ100 مليار ريال منذ 2017

أكدّ رئيس مجلس هيئة السوق المالية السعودية، محمد بن عبد الله القويز، أن القطاع العقاري وقطاع البناء والتشييد يعد أكبر قطاعات الاقتصاد غير النفطي في المملكة، ويعد اليوم ثاني أكبر قطاع يفتح فرص وظيفية لشباب الوطن بعد القطاع التجاري.

وذكر القويز خلال مشاركته في منتدى مستقبل العقار الذي يعقد في العاصمة السعودية الرياض، أن حجم التمويل الذي قدمته البنوك للمطورين العقاريين والمشاريع العقارية وصل إلى 138 مليار ريال منذ 2017 إلى منتصف العام الماضي 2022، مقارنة بتمويل بنحو 100 مليار ريال مقدمة من السوق المالية عن نفس الفترة.

وأشار إلى المراحل التي مرت بها منظومة السوق المالية، وأن التمويل المقدم من السوق المالية بمختلف أصنافه بلغ ما يقارب 100 مليار ريال، وذلك خلال الفترة من عام 2017 إلى منتصف عام 2022، لافتا إلى أن مجموع الأصول في قطاع الصناديق العقارية 142 مليار ريال.

وتطرق رئيس مجلس هيئة السوق المالية، إلى أهمية المشاريع في القطاعين العقاري أو قطاع البناء والتشييد وحاجته إلى رأس مال ضخم وأنواع مختلفة من رؤوس الأموال كالدين، والأسهم، والصناديق الاستثمارية وأنماط مختلفة من التمويل بهدف الوصول إلى الأهداف المنشودة.

وأشار إلى أن قطاع الصناديق العقارية والذي بدأ من عام 2006 يصل مجموع الأصول إلى 142 مليار ريال إذ يعّد أكبر القطاعات في إدارة الأصول في المملكة وأكثرها نموًا وتنوعًا، منوهاً الى أبرز التطورات في قطاع الصناديق التي أهمها قرار السماح للصناديق الاستثمارية أن تستثمر في مكة المكرمة والمدينة المنورة الأمر الذي استقطب المستثمرين من داخل وخارج المملكة.

وبين أن الطرح والإدراج في السوق المالية اليوم جذب العديد من شركات التمويل والشركات العقارية وشركات التطوير العقاري للطرح والإدراج في السوق المالية لتسريع نموها ويتيح لها خصائص وقنوات للتمويل جديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى